الرئيسية » التحرير » اجتماع مجلس الأمن الدولي

اجتماع مجلس الأمن الدولي

عقد اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا بعد ظهر امس ، وسلطت السفيرة الأمريكية هايلي الضوء على نجاح الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد الأسبوع الماضي لمعالجة الاحتياجات الإنسانية في سوريا، ولكنها حذرت الدول الأعضاء من الشعور بالرضا حيال ما يجري في سوريا .
وهنا علينا ان ننتبه إلى ما يلي :
على الرغم من تقلص أعمال العنف في سوريا، فليس الوقت مناسباً للشعور بالرضا.
إذا لم ير الشعب السوري عملية سياسية تعمل بالتوازي مع الجهود الدولية لتخفيف حدة التصعيد، و بالتالي ستستأنف أعمال العنف. و ستكون أية نجاحات تم تحقيقها ضد داعش مؤقتة.
ولن ينجح أي اتفاق على الورق في أستانا. و سيبقى الشعب السوري ضعيفاً ومتنافراً دون أن يستطيع مشاركة النظام باية عملية سياسية بحسن نية . …
ومع ذلك يرفض النظام السوري أن ينضم إلى طاولة المناقشات بحسن نية .”

و تزعم الولايات المتحدة انها ملتزمة بإيجاد حل في سوريا. وتذكر دائماً انه يجب أن تزيد من وصول المساعدات الإنسانية إلى المجتمعات المحاصرة ، والتي تعاني الجوع و الموت و القتل . و
يجب على المجتمع الدولي أن يحمّل النظام السوري مسؤولية رفض إيصال المساعدات … ولكنّ الحل الدائم و الوحيد في سوريا… هو السبيل الوحيد لإنهاء العنف وهزيمة الارهاب، من خلال مرحلة انتقالية سياسية لا تسمح للنفوذ الإيراني بالحلول محل داعش أو محل الأسد في السلطة…
وإن استمرار الحرب بهذا الشكل ، سيزيد من معاناة الشعب السوري ، وسيفتح المكاسب الإفتراضية ( غير الموجودة أصلا إلا في مخيلة البعض ..) و سيفتح الباب ايضا أمام المتطرفين الآخرين الذين يسعون لاستغلال الصراع.
ولكن يجب ألا ننسى – ولن ننسى – ما هو المطلوب لحل هذه الأزمة حقاً.!!!!؟؟؟؟
المطلوب هو عملية سياسية حقيقية ، يكتسب الشعب السوري من خلالها القدرة على ضمان سلامته وتحديد مستقبله.
” بعيدا عن الأسد و نظامه الإجرامي “.

 

المكتب السياسي لفرقة الحمزة

شاهد أيضاً

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ضد ميليشيا PYD- PKK على جبهة الدغلباش غرب مدينة الباب

الجيش الوطني السوري الفيلق الثاني الفرقة الثانية فرقة الحمزة قوات خاصة اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة ...